الخميس، 25 يونيو، 2009

حتى لا ننسى


سبته و مليلة

تعتبر مدينتا سبته و مليلة إحدى مخلفات الحروب الصليبية فى القرن



الخامس عشر الميلادى والتى كان البحر المتوسط مسرحاً

لها ، فمنذ وقت طويل إرتبط مصير المدينتين بمضيق جبل طارق

الذى يربط البحر المتوسط بالمحيط الأطلنطى ، وقد دفعت مدينة

سبته طوال مرحلة المواجهه بين أوروبا والعالم الإسلامى من

خلال الحملات الصليبية ثمن موقعها الجغرافى الإستراتيجى

الذى جعلها بوابة العالم الإسلامى للزحف على أوروبا ، ومنفذ

الصليبيين لإحكام السيطرة على أراضى العالم الإسلامى

ولعل أوروبا كانت تتطلع إلى إحتلال هذا الثغر الإسلامى

وتحويله إلى قلعه ضد تمدد أطراف العالم الإسلامى نحو

أوروبا ، وهى تستعيد ذكرى عبور الفاتح طارق بن زياد

للأندلس فى عام 711 م وتعود بداية سقوط المدينتين تحت

الإحتلال الأوروبى إلى ضعف إمارة بنى الأحمر فى

غرناطه فى القرن الخامس عشر الميلادى عندما بدأ

الخلاف يدب بين أمراء المسلمين فى الأندلس فانتهز زعماء

قشتالة ( أسبانيا حالياً ) والبرتغال الفرصه للقضاء على الوجود

الإسلامى فى هذه البقاع الإسلامية فيما سمى بحروب الإسترداد

وكانت غرناطه آخر هذه القلاع التى سقطت عام 1492 م

والمعروف تاريخياً أنه بعد سقوط الأندلس أطلق بابا الفاتيكان

يد أسبانيا فى الساحل المتوسطى للمغرب والبرتغال فى الساحل

الأطلسى وعلى حين سقطت سبته فى يد البرتغاليين عام 1410 م

بقيت مليلة تقاوم جيوش الأسبان حتى سقطت عام 1497 فى

إطار خطة عامة للأسبان والبرتغاليين لمحاصرة أقاليم الغرب

الإسلامى واحتلال أراضيه ومن ثم تحويلها إلى المسيحية

عملاً بوصية الملكة إيزابيلا التى نصت على ضرورة

غزو بلاد المغرب وتحويل المسلمين المغاربة إلى

المسيحية وظلت سبته تحت الإحتلال البرتغالى

حتى سقطت فى يد الأسبان عام 1735 م فدخلت

تحت التاج الأسبانى وما زالت محتلة حتى اليوم

منقول

لدينا الجديد كل خميس فشاركونى الرأى والتعليق

الخميس، 18 يونيو، 2009

الجزء الأخير من الناصر صلاح الدين


ملخص الجزء الثامن

1 - تسليم الصليبيين بيت المقدس لصلاح الدين فى يوم 27

رجب
583 هـ / 12 أكتوبر عام 1187 م .

2- حاصر الصليبيون عكا بقيادة ملك إنجلترا ريتشارد قلب الأسد

وفيليب أوغسطس ملك فرنسا لمدة عامين حتى سقطت عكا فى

يد
الصليبيين .


الجزء الأخير


ولا شك أن ذلك التصرف الوحشى من جانب ريتشارد قلب الأسد

مع أسرى المسلمين فى عكا لم تكن له نتيجة سوى إثارة النخوة

الإسلامية فى صفوف المسلمين الذين إستشعروا بالخطر الصليبى

فهبوا من كافة الأقطارالإسلامية للجهاد ضد الصليبيين .

1- نشأ خلاف بين فيليب أوغسطس وريتشارد قلب الأسد

فى أعقاب دخول الصليبيين عكا بسبب الخلاف فى الرأى

مما أدى إلى إعتذار فيليب أوغسطس بالمرض وعاد

إلى أوروبا هو وجيشه فى أوائل أوغسطس عام 1191 م .


2- إختار ريتشارد أن يبقى بالشام بعض الوقت ليصفى

الحساب بين صلاح الدين والصليبيين .


3- تزعم ريتشارد القوى الصليبية بالشام للقيام بحركة

كبرى تستهدف إسترداد بيت المقدس وإعادته للصليبيين .


4- بدأ ريتشارد بمحاولة لإسترداد شاطىء فلسطين من عكا إلى

عسقلان فاستولى على حيفا ثم قيسارية فى نهاية أغسطس عام

1191 م / 587 هـ ومنها إتجه الصليبيون نحو أرسوف .


5- دارت موقعة أرسوف بين صلاح الدين والصليبيين فى

أوائل سبتمبر عام 1191 م / 587 هـ وفى هذه الموقعة

أحاط المسلمون بالصليبيين وأوشك صلاح الدين أن يقضى

عليهم لولا ثبات ريتشارد الذى أعاد تنظيم رجاله فى سرعة

وإستطاع أن يحول المعركة إلى صالح الصليبيين .


6- إنتصر الصليبيون فى موقعة أرسوف إلا أن صلاح الدين ظل

محتفظاً بالسيطرة على
داخلية فلسطين وبخاصة بيت المقدس .

7- بعد موقعة أرسوف توجه ريتشارد إلى يافا وإستولى

عليها دون مقاومة إذ لم يكن بها أحد من المسلمين ليدافع

عنها على حد قول إبن الأثير .

8- حاول ريتشارد الزحف على بيت المقدس ولكنه لم ينجح

فى الإستلاء عليه بسبب
يقظة صلاح الدين والإستعدادت

الضخمة التى إتخذها صلاح الدين للدفاع عن المدينة

9- أدرك ريتشارد أن مشاكل الصليبيين الداخلية كثيرة

ومعقدة وأن مركز صلاح الدين قوى متين وأن الأحوال

فى غرب أوروبا تتطلب منه العوده إلى بلاده على جناح السرعة

10- لذلك لجأ ريتشارد إلى فتح باب المفاوضات
مع صلاح الدين

حتى أدت هذه المفاوضات
فى النهاية إلى عقد صلح الرملة

فى 2 سبتمبر عام 1192 م / 588 هـ .

11- نص صلح الرملة بين صلاح الدين وريتشارد قلب الأسد

على أن :

- أن تكون للصليبيين المنطقة الساحلية الممتدة من صور إلى

يافا بما فيها قيسارية وحيفا وعكا
أما ما عدا ذلك من أرض

فلسطين بما فيه بيت المقدس فيظل بأيدى المسلمين .

12- عاد ريتشارد إلى بلاده فى أوائل أكتوبر

عام 1192 م / 588 هـ بعد صلح الرملة

13- بعد صلح الرملة مرض صلاح الدين بالحمى الصفراوية

ثم ما لبث أن توفى فى أوائل مارس عام 1193 م / 589 هـ

ودفن فى دمشق عن عمر يناهز 55 عاماً

____________

لا شك فى أن وفاة صلاح الدين المبكرة جاءت خسارة

فادحة للعالم الإسلامى بوجه عام
ومصر والشام بوجهِ خاص

ويكفى أنه باعتراف عدد من المؤرخين المسلمين والمسيحيين

أنه كان أعظم شخصية شهدها عصر الحروب الصليبية

مما دفعهم جميعاً إلى الترحم عليه والإشاده بقوته وبعد

نظره وعدله وتسامحه .
وإن كنا قد سطرنا جزء من تاريخ

هذه الشخصية العظيمة عرفاناً لها بشجاعتها إلا أننا لم نأمل

أن يعود صلاح الدين مرة أخرى لأن ذلك لن يحدث ولكن أملنا

فى أن يخرج من بيننا شخص يتحلى بصفات صلاح الدين


وفى النهاية أتمنى أن أكون قد أصبت فى سردى لقصة هذا

البطل الشجاع المجاهد وإن أخطأت فالتمسوا لى عذراً لأنى

بذلت قصار جهدى فى هذا العمل

المصادر

د/ سعيد عبد الفتاح عاشور

د/ محمد على الصلابى

البداية والنهاية لإبن كثير

لدينا الجديد كل خميس فشاركونى الرأى والتعليق


الخميس، 11 يونيو، 2009

الناصر صلاح الدين


ملخص الجزء السابع

- تعتبر "حطين" معركة حاسمة في تاريخ الحرب الإسلامية

الصليبية، إذ فقدت مملكة بيت المقدس قواتها العسكرية الرئيسية

فى هذه المعركة، كما تم تدمير أكبر جيش صليبي أمكن جمعه منذ

قيام الكيان الصليبي

2- إستيلاء صلاح الدين على مدن الساحل الشامى بدون مقاومة

نتيجة لسياسة صلاح الدين السمحة مع أهل هذه البلاد

الجزء الثامن

1- قرر صلاح الدين أن ينطلق بجيشه لفتح بيت المقدس

بعد إستيلائه على مدن الساحل الشامى

2- تخوف صلاح الدين من هجوم صليبى على الساحل الشامى

أثناء تقدمه بجيشه إلى مدينة بيت المقدس فأمر الأساطيل بالمسير

للمشاركة فى الجهاد فأخذت هذه الأساطيل تقطع الطريق على

سفن الصليبيين ومراكبهم

3- تقدم صلاح الدين بجيشه بغطاء كبير من المدفعية ( المجانيق )

لمحاصرة الصليبيين فى مدينة بيت المقدس

4- إستطاع صلاح الدين بفضل المدفعية فتح ثغرة فى سور

المدينة ليهاجم منها الصليبيين

5- قرر الصليبيون بعد عدة معارك صغيرة تسليم المدينة

بعدما أيقنوا أنهم لا جدوى من دفاعهم وأنهم مشرفون على

الهلاك

6- أرسل الصليبيون رسل منهم للتفاوض مع صلاح الدين لتسليم

بيت المقدس إلى صلاح لدين مقابل تعهد صلاح الدين بالأمان لهم

7- رفض صلاح الدين فى بداية الأمر وعندما عرض الصليبيون

الأمر عليه مرة أخرى إستشار قواده فأشاروا عليه بالموافقة

8- دخل صلاح الدين الأيوبى بيت المقدس فى يوم 27 من رجب

/ 583 هـ / 12من أكتوبر عام 1187 م

9- أدت هزيمة الصليبيين فى حطين وفتح بيت المقدس إلى

إستنجاد الصليبيين فى الشرق بدول أوروبا المسيحية فاستطاع

البابا فى روما إقناع ملك ألمانيا فريدريك بربروسا وملك إنجلترا

هنرى الذى توفى وتولى من بعده إبنه ريتشارد قلب الأسد وملك

فرنسا فيليب أوغسطس بتجهيز حملة صليبية لإسترداد بيت

المقدس من أيدى المسلمين

10- قام ملك ألمانيا بتجهيز جيشاً لمحاربة صلاح الدين . وأثناء

سير حملته إلى بلاد الشام مات غرقاً . فعاد جيشه إلى ألمانيا وبذلك

فشلت حملته الصليبية لإسترداد بيت المقدس من يد المسلمين

11- حاصر الصليبيين عكا لمدة عامين حتى طلب صلاح الدين

تسليم المدينة مقابل الحفاظ على أرواح وأموال المسلمين بها ودفع

فدية للصليبيين ولكن الصليبيين نقضوا عهدهم مع صلاح الدين

حيث أنهم قتلوا أعداداً كبيرة من المسلمين من أهل عكا

واستولوا على أموالهم وحينما علم صلاح الدين بغدر الصليبيين

فرفض دفع الفدية مما أدى إلى قتل ريتشارد قلب الأسد لأسرى

المسلمين

12- كان لسقوط عكا تأثيره الكبير على وضع المسلمين حتى

أن هذا الحدث أضعف المسلمين كثيراً حيث أنهم ركنوا إلى الدفاع

السلبى ومن مظاهره تخريب بعض القلاع والحصون حتى لا تقع

فى يد العدو ليستخدمها فى الهجوم على المناطق الإسلامية



المصادر

د/ محمد على الصلابى

د/ سعيد عبدالفتاح عاشور

البداية والنهاية لإبن كثير

لدينا الجديد كل خميس فشاركونى الرأى والتعليق

الخميس، 4 يونيو، 2009

الناصر صلاح الدين

إنتهينا فى الجزء السادس عند حدوث خلاف بين الصليبيين على

مهاجمة جيش صلاح الدين فى طبرية إنتهت بإصدار ملك

الصليبيين فى بيت المقدس أوامره للجند بالسير إلى طبرية .

الجزء السابع

1-زحف الجيش الصليبى من صفورية فى ظروف سيئة للغاية

فروح الجنود الصليبيين منحطة نظرا لعدم رغبتهم فى التوجه

إلى طبرية وتعرض الجيش الصليبى لخسائر فادحة نظراً للكمائن

التى نصبها لهم صلاح الدين أثناء سيرهم فضلاً عن حرارة الجو

ووعورة الطريق وإنعدام المياه

2- خرج صلاح الدين على رأس جيشه لملاقاة الصليبيين على

سطح جبل طبرية المشرف على سهل حطين

3- فى صباح الجمعة 24ربيع الآخر / 583 هـ - 1187 م

إلتقى الجيشان وكانت الظروف مهيئة لجيش صلاح الدين من

حيث وفرة المياه والمراعى على عكس جيش الصليبيين

4- وفى اليوم التالى وجد الصليبيين أنفسهم محاصرين بعيداً عن

المياه فنزلوا إلى حطين حيث المياه ، فأدرك صلاح الدين مقصدهم

فتصدى لهم واستمات الجيش الإسلامى فى القتال

5- أدرك الصليبيون بأنه ليس أمامهم سوى الفرار أو الإستسلام

ولم يستطع النجاه من الصليبيين سوى ريموند الثالث الذى إنسحب

من المعركة هو ورجاله بعد أن رأى عجز الصليبيين عن مقاومة

الجيش الإسلامى

6- أدرك صلاح الدين أهمية الحرب النفسية فى المعركة فاستولى

على صليبهم الأعظم الذى يسمونه صليب الصلبوت والذى

يذكرون أن فيه قطعة من الخشب التى صلب عليها المسيح

عليه السلام على حد زعمهم ، وما أن رأى الصليبيون ذلك

حتى أيقنوا بالهلاك وبدأوا يتساقطون ما بين أسرى وقتلى

7- أسر صلاح الدين عدد كبير من قادة الصليبيين ومنهم

الملك جاى لوز جنان ملك الصليبيين فى بيت المقدس وإرناط

صاحب حصن الكرك

8- أحسن صلاح الدين إستقبال قادة الصليبيين ماعدا إرناط

الذى قتله لنكوثه بالعهود وتهديده للقوافل التجارية بين مصر

وبلاد الشام كما سبق أن ذكرنا

9- تعتبر حطين معركة حاسمة فى تاريخ الحرب الإسلامية

الصليبية ، إذ فقدت مملكة بيت المقدس قواتها العسكرية الرئسية

فى هذه المعركة ، كما تم تدمير أكبر جيش صليبى أمكن جمعه

10- وبعد إنتصار صلاح الدين فى موقعة حطين قام بالتوجه إلى

المواقع الساحلية الصليبية المنتشرة على الساحل ضمن خطة تكفل

له إستنزاف قواتهم وتمنع وصول الإمدادات إليهم من أوروبا

11- إستولى صلاح الدين على قلعة طبرية وولى عليها صارم

الدين قايماز النجمى فى 583هـ / 1187م وبعد ذلك إستولى على

عكا عام 583 هـ وخرج أهلها إليه يطلبون منه الأمان فأمنهم على

أموالهم وأرواحهم

12- كانت لهذه السياسة السمحة التى إتبعها صلاح الدين أثرها

الكبير فى تسهيل مهمة فتح مدن الساحل الشامى دون مقاومة

13- إستولى صلاح الدين على الناصرة وقيسارية وحيفا وشقيف

والفولة والطور ونابلس وصيدا وبيروت ومنطقة جبيل وعسقلان

والرملة وحصن تبنى وبيت لحم والخليل وغزة ويافا

المصادر

د/ محمد على الصلابى


لدينا الجديد يوم الخمبس من كل

إسبوع فشاركونى الرأى والتعليق