السبت، 31 أكتوبر، 2009

العدل أساس الملك



أمر السلطان محمد الفاتح ببناء مسجد فى مدينة إسطنبول

وكلف أحد المعمارين الروم واسمه إبسلانتى بالإشراف على

بناء هذا المسجد ، إذ كان هذا الرومى معمارياً بارعاً ، وكان من

بين أوامر السلطان أن تكون أعمدة هذا المسجد مرتعة ليبدو مسجداً

فخماً ، وحدد السلطان إرتفاع المسجد للمعمارى ، ولكن هذا

المعمارى الرومى أمر بقص هذه الأعمدة وتقصير طولها دون

أن يستشير السلطان ، وعندما سمع السلطان محمد الفاتح بذلك

إستشاط غضباً وأمر بقطع يد هذا المعمارى فلم يسكت المعمارى

عن الظلم الذى لحق به بل قدم مظلمه عند القاضى الشيخ صارى

خضر جلبى
الذى كان صيت عدالته قد ذاع فى أنحاء البلاد

ولم يتردد القاضى فى قبول هذه المظلمة وأرسل للسلطان

رسولاً يستدعيه للمثول أمامه فى المحكمة لوجود شكوى

ضده من أحد رعاياه ، فامتثل السلطان لآوامر القاضى

وحضر إلى المحكمة وتوجه بالجلوس على المقعد فأشار له

القاضى بأنه لا يجوز الجلوس لك يا سيدى بل عليك الوقوف

بجانب خصمك ، وقف السلطان محمد الفاتح بجانب خصمه

ثم بدا الرومى يشرح مظلمته للقاضى ، وعندما جاء الدور على

السلطان أيد ماقاله الرومى ، فوقف القاضى وقال : - حسب

الأوامر الشرعية يجب قطع يدك أيها السلطان قصاصاً منك

فذهل الرومى من حكم القاضى وعدله فقد كان أكثر ما يتوقعه

أن يحكم له القاضى بتعويض مادى ، أما أن يحكم له القاضى

بقطع يد السلطان محمد الفاتح الذى كانت دول أوروبا كلها

ترتجف منه رعباً ، وبعبارات متعثرة قال الرومى للقاضى

بانه يتنازل عن دعواه وأن كل ما يرجوه منه هو الحكم له بتعويض

مالى فقط لأن قطع يد السلطان لن يفيده فى شىء ، فحكم له

القاضى بعشر قطع نقدية طوال حياته تعويضاً له عن الضرر

الذى لحق به ، ولكن السلطان محمد الفاتح قرر أن يعطيه

عشرون قطعة نقدية كل يوم تعبيراً عن فرحته لخلاصه من

حكم القصاص وأيضاً لندمه الشديد عن تسرعه فى قطع يد الرومى

المصادر

أورخان محمد على / كتاب من روائع التاريخ العثمانى ص 48

الأربعاء، 28 أكتوبر، 2009

مهلاً يا سادة



لقد إنتشر فى عالم التدوين فى الفترة الأخيرة مدونات

يملكها أشخاص ملحدون ، يحاربون الدين الإسلامى بكل

شراسة ولكن المشكلة أنى وجدت بعض الإخوة المدونين

الغيورين على دينهم يقومون بمهاجمة هؤلاء الملحدين على

مدوناتهم ونشر لينكات مواقعهم الخاصة بهم ، مما يؤدى ذلك إلى إشهار

هذه المدونات والمواقع بدون قصد وبالتالى هم يريدون ذلك ، ونحن

نعطى لهم ميزة كبيرة وهى أننا نساعدهم على نشر أفكارهم

المسمومةعلى أوسع نطاق دون أن ندرى أو نشعر

ولذلك أطالب كافة الإخوة المدونين الغيورين على دينهم

أن يتجاهلوا هذه المدونات تماماً وألا يعيروها إهتماماً حتى

نجعل كيدهم فى نحور
هم وألا يكون لهم مكانة بيننا

يقول الله تعالى : {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ

يَشْتَرُونَ
الضَّلاَلَةَ وَيُرِيدُونَ أَن تَضِلُّواْ السَّبِيلَ} (44) سورة النساء

صدق الله العظيممحاذاة إلى الوسط



الثلاثاء، 27 أكتوبر، 2009

من التراث



سُئل أحد الحكماء عن أعدل الناس ، وأكيس الناس

وأحمق الناس ، وأسعد الناس ، وأشقى الناس ، فقال

أعدل الناس من أنصف الناس من نفسه

وأكيس الناس من أخذ أهبة الأمر قبل نزوله

وأحمق الناس من باع آخرته بدنيا غيره

وأسعد الناس من خُتم له بخير عند عاقبته

وأشقى الناس من إجتمع عليه فقر الدنيا وعذاب الآخرة

إن النجاة إذا ما كنت ذا بصرٌ

من أجه البغى أبعاد فإبعاد

والبيت لا يبتنى إلا له عمد

ولا عماد إذا لم ترس أوتادا

فإن تجمع أوتاد وأعمدة

وساكن بلغوا الأمر الذى كادوا

لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم

ولا سراة إذا جهالهم سادوا

( من شعر الحكمة فى العصر الجاهلى للأفوه الأودى )


الأربعاء، 21 أكتوبر، 2009

مقتطفات


محاذاة إلى الوسطآثار الحفريات فى المسجد الأقصى

بدأت المؤامرات الصهيونية ضد المسجد الأقصى قبل إحتلال

إسرائيل له ، فقد ورد ذلك فى دائرة المعارف البريطانية أن

اليهود يتطلعون إلى السيطرة على الحرم القدسى الشريف

بحجة أنه ملك لهم وأن الجدار الغربى من المسجد هو حائط

المبكى المزعوم ، وفى عام 1929 م أعلن جلوزنر أحد زعماء

اليهود أن المسجد الأقصى هو ملك لهم ، وقال بن جوريون رئيس

وزراء إسرائيل عقب إقامة الدولة اليهودية عام 1948 م عبارته

الشهيرة " لا معنى لقيام إسرائيل بدون القدس ولا معنى للقدس

بدون هيكل " وفور ضم القدس فى 5 يونيو عام 1967 م أصدرت

الحكومة الإسرائيلية قراراً بتأليف بعثة للتنقيب عن الآثار ، وقامت

البعثة خلال عملها بتحطيم الباب الأوسط للمسجد الأقصى ، وفى

21 من أغسطس عام 1969 م قامت إسرائيل بإحراق المسجد

الأقصى وقد إلتهمت النيران الجناح الشرقى للمسجد فأزالت منه

مقدسات ظلت مصونة لأكثر من 1300 عام ، وما زالت

التحرشات اليهودية ممتدة حتى الآن بالمسجد الأقصى فقد

صدر كتاب لبنيامين نتنياهو بعنوان مكان تحت الشمس

ذكر فيه أن سياسة حزب الليكود فى عملية السلام الحالية

تعتمد على إنشاء عدد من المستوطنات على مجموعة

الجبال المحيطة بالقدس ويطلق عليها فيما بعد إسم القدس

ويمكن التفاوض مع العرب حولها وإعطاؤها نوعاً من

الحكم الذاتى المحدود ، أما القدس بوضعها التاريخى

غير قابلة للتفاوض مع العرب .

المصادر

هذا البوست هو عبارة عن مقتطفات من

كتاب
أسئلة حول القدس للأستاذ الدكتور/ مصطفى رجب .

الاثنين، 12 أكتوبر، 2009

رجاء وأمل




عندما أدخل على المدونة الخاصة بها أشعر وكأنى أعرفها منذ

زمن وهناك رابط أو صلة رحم بينى وبينها كأن تكون مثلاً

أختى الكبيرة أو نحو ذلك من صلات الرحم على الرغم

من أنى لم أراها قط أتعرفون من هى هذه السيدة الفاضلة

هى أم مالك صاحبة
مدونة أم مالك

هذه السيدة الفاضلة تمر بظروف صحية فأستحلفكم بالله أن

تدعوا لها بظهر الغيب بالشفاء وأن يجعل مرضها هذا فى

ميزان حسناتها وأن يلهمها الصبر عليه

لا إله الا الله الحليم الكريم .. لا اله الا الله العلي العظيم ..

لا إله الا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم ..

لا إله إلا الله وحده لا شريك له ..

له الملك .. و له الحمد و هو على كل شيء قدير ..

الحمد لله الذي لا إله إلا هو .. و هو للحمد أهل .. و هو على كل

شيء قدير ..

و سبحان الله .. و لا إله إلا الله .. و الله أكبر .. و لا حول

و لا قوة إلا بالله

إلهي ..

أذهب البأس رب الناس ، اشفها و أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك

، شفاءً لا يغادر سقماً ..

إلهي ..

أذهب البأس رب الناس ، بيدك الشفاء ، لا كاشف له إلا أنت ..

يارب العالمين آمين ..

إلهي ..

إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و

تمدها بالصحة و العافية ..

إلهي ..

لا ملجأ و لا منجا منك إلا إليك .. إنك على كل شيء قدير .

(ربى إنى مسنى الضُر و أنت أرحم الراحمين )

اللهم اشفها شفاء ليس بعده سقما ابدا..اللهم خذ بيدها اللهم احرسها

بعينيك التى لا تنام .

و اكفها بركنك الذى لا يرام و احفظها بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه

فى الليل و فى النهار .

و ارحمها بقدرتك عليه ّ.أنت ثقتها و رجائها يا كاشف الهم . يا مُفرج

الكرب يا مُجيب دعوة

المُضطرين .اللهم البسها ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا

ياأرحم الراحمين..

الخميس، 8 أكتوبر، 2009

إسرائيل تتحدى العالم




أقدمت إسرائيل الليلة الماضية على خطوة إستفزازية جديدة فى

مخطط تهويد القدس بتدشين توسعات لمشروع سكنى إستيطانى

فى القدس الشرقية ووفقاً لما ذكرته جريدة (الجيروزاليم بوست)

الإسرائيلية على موقعها الإليكترونى الليلة الماضية . فإن المئات

من اليهود شاركوا فى إحتفالية صاخبة بجبل مبكر معبرين بالرقص

والغناء عن بالغ بهجتهم بتدشين توسعات مشروع (نوف زيون)

السكنى فى القدس الشرقية وإضافة 105 وحدات سكنية لهذا

المشروع وأشار إلى أن تعزيزات كبيرة من الشرطة وقوات

حرس الحدود الإسرائيلية دفعت لحماية هذه الإحتفالية فى

ضوء التوترات المتصاعدة بشدة فى القدس الشرقية ، وفى

تصريح إستفزازى إعتبر مايكل أرى نائب الكنيست عن حزب

الإتحاد الوطنى اليمينى المتطرف أن هذه الإحتفالية رسالة

إنتصار من جانب المحتفلين ، موجهة فى المقام الأول للشيخ

رائد صلاح زعيم الحركة الإسلامية للعرب بداخل إسرائيل

والذى يناهض بشدة إجراءات تهويد القدس .

محاذاة إلى الوسطــــــــــــــــــــــــــــــ

تعليق اللؤلؤة

كان هذا جزء من تقرير منشور فى جريدة المساء

اليوم الخميس 2009/10/8 وأنا أرى من وجهة نظرى

الشخصية أن إسرائيل تتحدانا نحن العرب والمسلمون فقط

وليس العالم كله ، لأننا نحن العرب الذين وقع ومازال يقع

علينا الضرر فمازالت إسرائيل تعربد فى أرضنا المحتلة وغير

المحتلة كيفما تشاء وتأسر قدسنا الشريف ، ثم كيف تتحدى

إسرائيل العالم والعالم يتبنى وجهة النظر الإسرائيلية فى كل

المواقف ويدافع عنها بكل الطرق ، أما عن عملية السلام التى

إنطلقت منذ عام 1991 وحتى الآن فلم يستفد منها العرب ولكن

الذى إستفاد منها إسرائيل وحدها وذلك للآتى حيث أنه

1- لم تحررأرض عربية منذ إنطلاق عملية السلام بل زادت المستوطنات

وزادت التوسعات الإسرائيلية على حساب الأراضى العربية

2- قامت الكثير من الدول العربية بالتطبيع الكامل مع إسرائيل

على أمل إسترداد الأراضى العربية المحتلة تنفيذاً لمؤتمرات

السلام المتعددة مع إسرائيل ومع ذلك لم تنفذ إسرائيل وعودها

حتى الآن ، وهناك الكثير والكثير من الحيثيات التى تؤكد بأن

إسرائيل لا تلتزم بعهودها ولكن أكتفى بهذا القدر


الأحد، 4 أكتوبر، 2009

أسد سيناء


مجموعة من المظلات الإسرائيلية


الشهيد سيد زكريا خليل

هذا الشاب من بلدة تسمى الخضيرات التابعة لمركز الأقصر

جُند فى القوات المسلحة أثناء حرب 1967 لينضم إلى القوات

الخاصة ، ظلت قصة هذا البطل الشجاع فى طى الكتمان لمدة

ثلاثة وعشرون عاماً حتى عام 1996 عندما إعترف سفير

إسرائيل فى ألمانيا الذى كان جندياً إسرائيلياً لأول مرة للسفير

المصرى فى ألمانيا بأنه قتل الجندى المصرى سيد زكريا

خليل ، مؤكداً بأنه مقاتل صلد وأنه قاتل حتى الموت وتمكن من

قتل 22 جندياً إسرائيلياً بمفرده ، وسلم السفير الإسرائيلى متعلقات

البطل المصرى إلى السفير المصرى وكان من ضمن هذه المتعلقات

خطاب كتبه لوالده قبل إستشهاده ، وأضاف السفير الإسرائيلى أنه

ظل محتفظاً بهذه المتعلقات طوال هذه المدة تقديراً لشجاعته

بدأت قصة هذا البطل عندما صدرت الأوامر فى أكتوبر 1973

لمجموعته المكونة من ثمانية أفراد بالصعود إلى جبل يسمى

جبل الجلالة وقبل الصعود إلى الجبل إستشهد أحد أفراد المجوعة

ثم صدرت التعليمات من قائد المجموعة بالإختباء خلف إحدى

التباب لصد أى هجوم من العدو وعندئذ ظهر إثنان من بدو سيناء

يحذران المجموعة من وجود نقطة تفتيش إسرائيلية قريبة من المكان

وبعد إنصراف البدو ظهر 50 دبابة تحميها طائرتان هليكوبتر معادية

فانكمشت المجموعة تحبس أنفاسها حتى تمر هذه القوات لتستعد

لتنفيذ المهمة المكلفة بها ، وعند حلول الظلام وبينما يستعدون

للإنطلاق لأرض المهمة ظهر البدويان مرة ثانية وأخبر قائد

المجموعة بأن الإسرائيلين قد أغلقوا كل الطرق ، ومع ذلك

تمكنت المجموعة من التسلل إلى المنطقة المراد الوصول

إليها ، وإحتمت بإحدى التلال وكانت المياة قد نفذت مع

المجموعة فتسلل مجموعة من الأفراد ومنهم الشهيد سيد زكريا إلى

بئر قريب للحصول على المياه ففوجئوا بوجود 7 دبابات إسرائيلية

فعادوا لإبلاغ قائد المجموعة لإعداد خطة للهجوم عليها وتم تكليف

خمسة من أفراد المجموعة من بينهم الشهيد وعند الوصول للبئر

وجدوا الدبابات الإسرائيلية قد غادرت المكان بعد أن ردمت البئر

وفى طريق العودة لاحظ الجنود الخمسة وجود ثلاث دبابات فاشتبك

معهم الجنود وفى هذه المعركة تم قتل 12 إسرائيلياً ، ثم عادت

المجموعة من حيث إنطلقت غير أنها فوجئت بأربعة طائرات

هليكوبتر تجوب الصحراء بحثاً عن أى مصرى للإنتقام منه

وعندما وجدت الطائرات الإسرائيلية المجموعة المصرية

طلبت من قائد المجموعة بالإستسلام ، فقامت الطائرات بإبراز

عدد من الجنود الإسرائيلين بالمظلات لمحاولة تطويق المجموعة

المصرية فقام أحد أفراد المجموعة المصرية بإطلاق قذيفة على

إحدى الطائرات فأصيبت ؛ فأسرع الإسرائيليون إلى الهرب منها

للنجاة فتلقفهم الشهيد سيد زكريا وقتل منهم 22 إسرائيلياً إستدعى

الإسرائيليون طائرات جديدة وعلى متنها مائة جندى إشتبك معهم

سيد زكريا وفى هذه اللحظة أستشهد قائد المجموعة بعد رفضه

الإستسلام وأستشهد جميع أفراد المجموعة عدا سيد زكريا

وزميل له فى مواجهة الطائرات الإسرائيلية وجنود المظلات

حيث نفذت ذخيرتيهما ، فتسلل جندى إسرائيلى ( السفيرالإسرائيلى )

خلف البطل حيث أفرغ رشاشه فى جسده فاستشهد فى الحال


منقوول بتصرف


الجمعة، 2 أكتوبر، 2009

إنفلونزا التعليم



صرح السيد وزير التعليم فى الصحف والقنوات المختلفة وملأ الدنيا

ضجيجاً بأن المدارس جاهزة لمواجهة مرض إنفلوانزا الخنازير عند

بداية العام الدراسى والمقرر له أن يبدأ بعد غد السبت الموافق

2009/10/3 وعُقد إجتماع لمجلس الوزراء ومن بعده

إجتماع لمجلس المحافظين الذى كان من أهم قرارته أنه

لا تأجيل لموعد بدأ الدراسة وأن كل محافظ له كل

الصلاحيات فى محافظته على حسب ظروف كل

محافظة .

ولكن !!

هل إستعدت كل محافظات مصر فعلياً لإستقبال العام الدراسى ؟

أم أنها مجرد تصريحات إعلامية فقط

وبما أنى ولى أمر فقد تعايشت على الوضع فى طبيعته

فقد ذهبت اليوم إلى مدرسة أولادى لكى أستفسرعن مواعيد

العمل بالمدرسة هل هى فترتين ؟ أم فترة واحدة ؟ أم ثلاثة أيام ؟

وثلاثة أيام ؟ وكانت المفاجأه لى بأن مدير المدرسة لا يعرف

ماهو نظام العمل بالمدرسة ولم تستلم المدرسة أى من المطهرات

أو الكمامات لمواجهة المرض ، وبينما أنا جالس مع السيد مدير

المدرسة فإذا بثلاثة فاكسات يصلون المدرسة وعندما قرأنا

الثلاثة فاكسات فوجدناهم متضاربة المحتوى

الفاكس الأول :- يحدد بأن نظام الدراسة بالمدرسة فترتين

أما الثانى :- فحدد نظام الدراسة بالمدرسة ثلاثة أيام وثلاثة

أما الثالث:- فحدد نظام الدراسة بالمدرسة فترة واحدة على

ألا يزيد الفصل عن أربعين طالباً والباقى يتجهون إلى مدرسة

أخرى تبعد عن منازلنا بحوالى خمسة كيلو مترات يتخللهم

محطة قطار وطريق مصر إسكندرية الزراعى ناهيك عن

السيارات على جميع الأشكال.

فبالله عليكم كيف يذهب طفل فى المرحلة الإبتدائية إلى مدرسة

تبعد عن مسكنه خمسة كيلو مترات ذهاباً ومثلهم فى العودة سيراً

على الأقدام ؟ لعدم وجود وسيلة مواصلات لأن المدرسة الأخرى

فى نفس المدينة مع الوضع فى الإعتبار الأخطار سالفة الذكر .

وأخيراً كيف أطمئن وأرسل أولادى إلى المدرسة ؟