الأحد، 7 مارس، 2010

إطلالة على الأحداث





تضامناً مع حملة الأخ الفاضل صاحب مدونة طهر فؤادك وهى بعنوان لا لتهويد المقدسات الإسلامية
والتى جاءت بعد القرار الغريب الذى إتخذنه إسرائيل مؤخراً بضم المسجد الإبراهيمى فى مدينة الخليل
ومسجد بلال بن رباح فى بيت لحم لقائمة المواقع التراثية اليهودية ،وعلى أية حال يبدو أن الفلسطينيين
والعرب مقبلون على عام صعب؛ فمفاوضات السلام تدير لها إسرائيل ظهرها وورقة المصالحة
المصرية لم يتم التوصل
إلى اتفاق بشأنها، والمسجد الأقصى وما يجري تحته من تصدعات وحفريات
وفوق كل هذا يأتي القرار
الأخير بضمّ المسجد الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح إلى المقدسات
الصهيونية جرأةً لم تكن موجودةً
من قبلُ، ، ولكن لا حياةَ لمن تنادي.

خالص التقدير

9 التعليقات:

همس الاحباب يقول...

نعم هى جراة ووقاحة
وضعف وهوان من جانب العرب والمسلمين
مع الاسف الشديد اسرائيل تمكنت من نقاط ضعف العرب واذلتهم
اليهود هم اليهود لا عهود ولا وعود
تحياتى

Haytham Alsayes يقول...

لن تنفع معاهدات السلام او المصالحات مع العدو الصهيونى
اليهود لا يعرفون غير القوة كفايانا ذل ومهانة
هم علي وشك هدم المسجد الاقصي والعرب لا اسمع لا اري لا اتكلم
ربنا المنتقم
تقبل مرورى اخي عمرو وشكرا علي التواصل وجزاك الله خيرا

ريمان يقول...

السلام عليكم

ربنايستر بجد

فعلا انا حاسه انها هتبقى سنه صعبه

ربنا يسترها

جزاك الله خيرا

ندى الياسمين يقول...

لا طبعا والف لا

بس يارب صوتنا يوصل

تحياتي لك ولطهر فؤداك

هبة النيـــــل يقول...

ما أُخِذ بالقوة لا يسترد إلا بالقة

"وإن اعتدوا عليكم فاعتدوا عليهم بمثل ما اعتدوا عليكم"

صدق الله العظيم

7annen يقول...

ربنا يستر ربنا يحميه علشان العرب والمسلمين واقفين بيتفرجوا

حياه بلا عنوان يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ربنا يارب يصبرنا على اللى هيحصل
ربنا يسترها يارب مع الجميع
تحياتى

محمد عبدالرحمن شحاته يقول...

رغم كل هذا . فإن الأمل موجود . لأن الأمل لم يعد متوقف على بشر . لأن البشر أصبح لا فائده منهم . ولكن الأمل في رب العزة سبحانه وتعالى . لذا فالأمل قادم لا شك . فلكل شيئ طالما انه ابتدا نهاية
تقبل مروري

كلمات من نور يقول...

عايزينكم معانا

http://mhg1962.ba7r.org/forum.htm